قال علماء انهم اكتشفوا المفتاح الذي يقول للجسم متى ينام. وبحسب علماء الأعصاب من جامعة اوكسفورد فان اكتشاف هذا المفتاح في الدماغ يمكن ان يمهد لعلاج أمراض النوم مثل الأرق.
أوضح العلماء ان المفتاح يعمل بتنظيم عمل الخلايا العصبية في الدماغ ونقل اوامر الى الجسم بالنوم لأنه يستطيع ان يعرف ان الشخص كان مستيقظا ساعات طويلة. وقال البروفيسور غيرو ميزينبوك رئيس فريق الباحثين الذي اجرى الدراسة “عندما يكون الشخص متعَبا تصيح هذه الخلايا العصبية بصوت عال في الدماغ بأن على الجسم ان ينام”.
ويحاول الباحثون الآن ان يجدوا طريقة لتشغيل مفتاح النوم بحيث يمكن استخدامه في معالجة الأرق. ونقلت صحيفة الديلي ميل عن الدكتور دييغو بيمنتيل عضو فريق الباحثين “ان السؤال الكبير الآن هو ايجاد الاشارة الداخلية التي يستجيب لها مفتاح النوم وما تراقبه هذه الخلايا التي تحث على النوم خلال اليقظة”. وأضاف بيمنتيل ان معرفة ما يجري في الدماغ خلال اليقظة بحيث يستدعي بعد فترة النوم يمكن ان تقرِّب العلماء من حل اللغز المتمثل في سبب حاجة الجميع بشرا وحيوانات الى النوم.
وقال البروفيسور ميزينبوك ان هناك على الأرجح آليتين تنظمان انماط النوم هما الساعة البيولوجية التي تضبط أجسام البشر والحيوانات على دورة النهار والليل خلال 24 ساعة و”ثرموستات النوم” الذي يتابع ساعات اليقظة ويقوم بدور المفتاح لتنويم الجسم. وأضاف ميزينبوك ان ساعة الجسم تضبط الوقت ومفتاح النوم يمارس الضغط على الدماغ إذا امتدت ساعات اليقظة طويلا. فان مفتاح النوم يعمل كما يعمل ثرموستات الغرفة الذي يفتح التدفئة عندما يكون جو الغرفة باردا.
وأثبت الباحثون نظريتهم على عينة من ذباب الفاكهة بازالة مفتاح النوم من جهازها العصبي فأصبحت حشرات مصابة بالأرق. وأعرب العلماء عن ثقتهم بأن النظام الجزيئي نفسه الذي يشغل مفتاح النوم يعمل في دماغ الانسان. وقال الدكتور جيفري دونلي عضو فريق الباحثين ان هناك مجموعة مماثلة من الخلايا العصبية التي تشغل مفتاح النوم في منطقة من دماغ الانسان.