على طريقة الأفلام الهوليودية ، قام سجين بمحاولة الهروب من مستشفى ابن سينا بالرباط، الخميس الماضي، و ذلك بتهييء حبل طويل عن طريق ربط عشرات المناديل المخصصة للمرضى داخل المستشفى، ونزل بواسطته من الطبقة السادسة، غير أنه بعد وصوله إلى الطابق الثالث تقطع الحبل، وهوى أرضا، فأصيب بخمسة كسور.

و ذكرت يومية الصباح في عددها الصادر غدا، أن المديرية العامة للأمن الوطني قررت توقيف خمسة أمنيين برتب مختلفة عن العمل مكلفين بحراسة الفضاء المخصص للسجناء الذين يخضعون للعلاج، في انتظار الاستماع إليهم وعرضهم على المجلس التأديبي.

يشار إلى أن السجين كان يخضع للعلاج بعد إطلاق النار عليه من قبل أفراد الدرك الملكي بعين عودة، بعد مواجهته لهم بالقوة، نتجت عنها إصابة مسؤول دركي بجروح خطيرة في عنقه، بينما أصيب السجين بجروح في رجله نتيجة اختراق رصاصة ونقل فورا إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا.