بعدما أصبحت قضية عمال الحراسة التابعين لشركة ” انشتراد ” متداولة بين جميع الفاعلين السياسيين والمدنيين، وبعد أن أصبح ملفهم موضوع على أكثر من طاولة مسؤول إقليميا وجهويا، وبعدما انتظر العمال لأكثر من ستة أشهر، نقابة أخرى تدخل على خط هذا المشكل الذي يضع ذات الشركة بين خيارين لا ثالث لهما، الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجرسيف أصدرت مساء هذا اليوم بيانا توصلت جرسيف 24 بنسخة منه تعلن فيه على مجموع الخطوات التي سيُقدم عليها العمال بشكل يمنح لإدارة الشركة شيئا من الوقت لتدارك ما يمكن تداره، فهل ستعمل على التقاط إشارات البيان أم ستواجهه بنفس الطريقة التي واجهت بها مجموع النداءات والبيانات والمقالات… التي سبقت هذه الخطوة؟؟

(( عقد الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجرسيف اجتماعا مع المكتب النقابي لمستخدمي شركة الحراسة العاملين بالمؤسسات التعليمية بنيابة جرسيف يومه الاثنين 23 فبراير 2015 بقر الاتحاد المحلي بجرسيف. و بعد تدارسه للوضعية المزرية التي بات يعرفها قطاع الحراسة الناتجة أساسا عن تأخر صرف رواتب العمال من قبل الشركة نائلة الصفقة لمدة ستة أشهر كاملة (…)

و بعد وقوفه على كافة الجوانب القانونية و تبعاتها الاجتماعية، و استنفاذه لكل سبل الحوار و التواصل و عدم التزام الشركة بتنفيذ مضمون محضر الصلح المصادق عليه في الاجتماع الذي ترأسه السيد الكاتب العام للعمالة، فإن الاتحاد المحلي لـ  ك.د.ش:

1 –     يدعو كافة مستخدمي شركة الحراسة للتعبير عن احتجاجهم عن طريق:-

–     حمل الشارة طيلة أسبوع كامل ابتداء من يوم الخميس 26 فبراير 2015؛

–     تنظيم وقفات احتجاجية ممركزة يوم الخميس 05 مارس 2015 بقرى و مراكز الإقليم (مقر النيابة الإقليمية بجرسيف – إعدادية النهضة بتادرت – إعدادية الجاحظ بصاكة –  إعدادية المتنبي بلمريجة – إعدادية بوساكور بمزكيتام) و ذلك لمدة نصف ساعة تبتدئ من الساعة العاشرة و النصف صباحا إلى غاية الساعة الحادية عشرة؛

–     الدخول في اعتصام مفتوح داخل مقر النيابة الإقليمية للتعليم سيعلن عن تاريخه في بلاغ لاحق؛

2 –  يدعو النيابة الإقليمية للتعليم إلى:

–    ضمان حقوق العمال كاملة بإلزام الشركة بتنفيذ كافة بنود دفتر التحملات المنصوص عليها في عقد الصفقة،

–    فسخ عقد الصفقة السالفة الذكر مع ضمان مستحقات العمال كافة؛

–     إعلان عن طلب عروض مفتوح جديد في موضوع هذه الصفقة و تضمينها بنودا تضمن بقاء العمال الحاليين في مقرات عملهم و احترام حقوقهم كما هي معروفة في مدونة الشغل .

3 –  يدعو مديرية التشغيل بالإقليم إلى:

–     القيام بما يلزم لرفع الحيف على هذه الفئة من العمال مهضومي الحقوق.

4 – يدعو السلطات الإقليمية إلى:

–  تحمل مسؤولياتها كاملة في الضغط على كافة المتدخلين لتسوية هذا المشكل في أقرب وقت ممكن؛

أخيرا، فإن الاتحاد المحلي للك.د.ش. بجرسيف، يدعو كافة النقابات التعليمية و جمعيات المديرين و تنسيقية مسيري المصالح المادية و المالية و هيئات المجتمع المدني إلى التضامن ومساندة مستخدمي الحراسة،بشتى الوسائل الممكنة، و ذلك  اعترافا منا جميعا لما يقدمونه من خدمات جليلة لقطاع التربية و التعليم و لأطفالنا الممدرسين. كما يدعو كافة مستخدمي قطاع الحراسة إلى اللإلتفاف حول نقابتهم العتيدة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حتى تحقيق كافة الحقوق المشروعة.))