“لأولئك الذين لديهم مشكلا مع الحريات، أقول، إذا كنتم لا تحبون الحرية، فرجاء حضروا حقائبكم وراحلوا” هكذا خاطب عمدة روتردام المغربي الأصل، أحمد بوطالب، المسلمين الغاضبين من الرسوم الكاريكاتورية الساخرة من الدين التي تنشرها صحيفة “شارلي إيبدو” التي تعرضت الأسبوع الماضي لهجوم مسلح افضى إلى مقتل 12 شخصا.

أحمد بوطالب، الذي يعد أول مسلم يتولى منصب عمدة في هولندا، أضاف في رسالة مصورة نشرها عبر موقع “يوتيوب” ووجهها للجالية المسلمة في أوروبا “إذا لم يكن يعجبكم أن يصدر فنانو كاريكاتور صحيفة، إذن فارحلوا!”.

ويعد بوطالب أول مسلم وابن مهاجر يتولى منصب عمدة في هولندا، حيث أنه ولد في المغرب وتوجه نحو هولندا رفقة أسرته وسنه لا يتجاوز الخامسة عشرة، وهو يعد اليوم من أكثر سياسيي هولندا شعبية.