نظم النادي الأولمبي للكرة الحديدية بمطماطة (عصبة أطلس سايس) تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للكرة الحديدية يومي 9 و 10 غشت الجاري دوري كأس العرش (كبارـإناث)، وذلك بملاعب النادي بمطماطة إقليم تازة.

بعد أن تحملت عناصر حسنية جرسيف للكرة الحديدية أعباء السفر إلى جماعة مطماطة التابعة لإقليم تازة، للمشاركة في هذا الدوري الرياضي، الذي ينظم بشراكة مع جماعة مطماطة، في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى 15 لعيد العرش وضمن البرمجة الجامعية للموسم الرياضي.

وبعد أن أشارت الجامعة الملكية المغربية للكرة الحديدية في مراسلاتها أنها ستتحمل مسؤولية مصاريف العناصر التي ستتأهل للأدوار الموالية، وجدت عناصر الحسنية نفسها أمام أمر لا يليق بسمعة الرياضة الوطنية ولا بسمعة الجامعة ولا بسمعة الجامعة والنادي المنظمين لهذه التظاهرة الرياضية، أمر حدث بعد انتهاء فعاليات اليوم الأول على الساعة الحادية عشرة والنصف، حيث تأكد لهؤلاء اللاعبين أن الجامعة تملصت من التزاماتها في تدبير المبيت للعناصر المتأهلة، مما اضطرهم إلى المبيت في العراء (حديقة) حتى اليوم الموالي للعب ما تبقى من الأدوار.

“..شكرا ميلود كنت نقطة الضوء الوحيدة في ليلة مطماطة الدامسة وتخاذل جامعتنا، التي يعلم الله أين قضى أعضائها ليلتهم؟ في حين قضى أبطالنا ليلتهم يسامرون النمل و العناكب و البعوض في حديقة قبلت أن تأويهم..”، جمل جاءت في تغريدة لأحد أهم عناصر نادي حسنية جرسيف للكرة الحديدية على صفحته بالفايسبوك، الذي تحدث لجرسيف 24 عن حسن التنظيم والاستقبال الذي خصه النادي الجرسيفي لضيوفه عندما أشرف على تنظيم دوري كأس العرش في وقت سابق.