اكتشف سائق سيارة أجرة صغيرة أنه حامل في الشهر الثاني خلال مواجهته بتحاليل الكشف عن تعاطي المخدرات والممنوعات التي يتم إجراءها بشكل دوري على سائقي النقل بمصر.

وكان السائق قد استعمل بول زوجته، لتقوم الهيئة بمواجهته بنتائج التحاليل وتخبره أنه حامل في الشهر الثاني أمام زملاءه، ما جعله يعترف بفعلته لكونه لم يكن مستعدا لإجراء التحاليل، مؤكدا أنه لم يكن يعلم بحمل زوجته التي أخفت الامر عنه، هذا وقامت هيئة النقل العام المصرية بإحالة السائق على التحقيق مع اتخاذ عقوبات صارمة في حقه حتى يكون عبرة لزملاءه.