تمكنت حسنية جرسيف مساء هذا اليوم 16 ماي بالقاعة المغطاة بجرسيف من تحقيق انتصارها التاريخي على حساب النهضة البركانية، في مقابلة ديربي الشرق والتي تميزت جل أشواطها بالندية والمنافسة حول من له حق الكلمة الأخيرة، إذ كانت لنادي حسنية جرسيف لكرة اليد واضعة الحد لسلسلة النتائج السلبية التي لعبت فيها لعنة الاصابات الدور المهم، لتنتهي مقابلة القمة برسم منافسات القسم الوطني الممتاز ، الدورة 16 مجموعة الشمال بــ 22 مقابل 20 لأصحاب الأرض والجمهور.

الشوط الأول انتهى بدوره لصالح أبناء جلال بن خالد بنتيجة 14 مقابل 12 للبرتقاليين، ظره فيه الخضر بمستوى الحسنية الحقيقي، بعد ان فرضوا أسلوب لعبهم على البركانيين حيث ظلوا متقدمين طيلة هذا الشوط، قدم فيها الجرسيفيون عروضا استحسنها الجمهور الغفير الذي ملأ جنبات القاعة المغطاة.

عودة اسماعيل رزيك، وتألق الحارس محمد جناتي “تليجة” خلال أطوار الشوط الثاني من المقابلة، منح الثقة اكثر لعناصر الحسنية للاستمرار في بسط السيطرة وقطع الطريق على أبناء النهضة البركانية رغم رغبتهم في أن تستمر العقدة، إلا ان تعليمات المدرب الدولي التونسي جلال بن خالد بين الشوطين، أتت أكلها خلال النصف الثاني من المقابلة، ليتم تحقيق الأهم من خلال فوز بوأ الحسنية المرتبة الثانية بعد الجيش الملكي المنتصر على هلال الناضور بحصة 23 مقابل 16 واستمراره في تصدر سبورة ترتيب مجموعة الشمال بــ 44 نقطة تليه حسنية جرسيف بــ 42 نقطة فيما عادت المرتبة الثالثة لنادي نهضة بركان المتعثر هذا اليوم بجرسيف بــ 40 نقطة.

حسنية جرسيف 02 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 18 19 20 21 22 24