أحالت الشرطة القضائية لأمن الحي الحسني، على الوكيل العام لدى استئنافية البيضاء، زوجا في عقده الثاني، موضوع عدة مذكرات بحث، أبرزها احتجاز واغتصاب فتاة، وتسجيل شريط فيديو فاضح لها، بهدف تهديدها وابتزازها.
وأكدت مصادر مطلعة أن العناصر الأمنية أوقفت المبحوث عنه بعد عدة أسابيع من البحث والترصد، وتم حجز هاتفه النقال، حيث تمت معاينة مفكرته، ليتم العثور على مقطع فيديو يخص فتاة كان قد احتجزها داخل غرفة بمنزله.
وتظهر الضحية، حسب المصادر نفسها، وهي عارية كليا، تستعطف المتهم بالكف عن تصويرها، فيما أصر هو على تصوير كل أعضائها الحساسة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وأكدت المصادر أن الضحية تعرضت لاعتداء وحشي من قبل المتهم، الذي قال أثناء البحث معه إنها خليلته، وإنه اعتاد ممارسة الجنس معها بمقر سكنه.
هذا وبعد الاهتداء إلى سكن الضحية التي تكبر المتهم بسنة واحدة، والاستماع إليها، أكدت علاقتها غير الشرعية معه، والتي انتهت بافتضاض بكارتها والتسبب في حملها لجنين في شهره الثاني. وأوضحت المعنية ذاتها بخصوص الشريط الفاضح أن المتهم أجبرها في إحدى جلساته معها، على خلع كل ملابسها، تحت التهديد وصورها، وأصبح يهددها بنشر الشريط في حال رفضها تلبية رغباته الجنسية فاضطرت إلى مجاراته بدون علم أسرتها.