شهدت مباراة غينيا الإستوائية وغانا أحداث مؤسفة، اضطرت الحكم الجابوني إيريك أرنود لإيقاف لقاء المنتخبين بمدينة مالابو في الدور قبل النهائي لكأس الأمم الأفريقية قبل أن يعود ويستأنفها بعد توقف 35 دقيقة.

ففي الدقيقة 88، اندفعت مجموعة كبيرة من غانا من المدرجات واقتحم القليل أرض الملعب هرباً من بطش جماهير غينيا الإستوائية ، بينما بقت مجموعة كبيرة خلف مرمى الفريق صاحب الأرض.

وكان أحد الحكام المساعدين اشتكى للحكم الجابوني من قيام جماهير غينيا الإستوائية بإلقاء الزجاجات الفارغة عليه طوال شوطي اللقاء.

ووسط هذه الأحداث المؤسفة اضطر الحكم لإيقاف اللقاء، والنتيجة تشير لتقدم غانا بثلاثية نظيفة سجلها جوردن آيو من ركلة جزاء، ومبارك واكاسو، وأندريه آيو ليصبح على أعتاب مواجهة ساحل العاج في نهائي البطولة يوم الأحد المقبل.

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم غرم غينيا الإستوائية 5 آلاف دولار، بسبب نزول الجماهير إلى أرض الملعب للاحتفال بالفوز على تونس 1/2 في دور الثمانية.
téléchargement (1) téléchargement (2) téléchargement (5) téléchargement (6) téléchargement (7) téléchargement (8) téléchargement (9) téléchargement