حصل بادو الزاكي، الحارس الأسطوري للمنتخب الوطني المغربي المتوج بالكرة الذهبية الإفريقية سابقا، على لقب “أفضل حارس مرمى إفريقي على مر العصور”.

وجاء انتزاع الحارس السابق لنادي مايوركا الإسباني لهذا اللقب وفقا لاستطلاع رأي أجرته صفحة كأس العالم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على الموقع الاجتماعي “تويتر”، بعدما نال النسبة الأكبر من أصوات الجماهير وتمت تسميته “أفضل حارس مرمى في تاريخ القارة الإفريقية على مر العصور

وتفوق الزاكي في الاستفتاء الجماهيري على الثلاثي عصام الحضري (مصر)، جوزيف أنطونيو بيل (الكاميرون)، وتوماس نكونو (الكاميرون)، عقب تصدره الاستطلاع بحصوله على 31% من الأصوات.

وبعدما حصل الحارس السابق لفريق الوداد الرياضي على 31% من الأصوات، حل في المركز الثاني الحارس المصري المخضرم عصام الحضري بنسبة 28%، ثم الكاميروني جوزيف أنطوان بيل بـ 25%، فمواطنه توماس نكونو بـ 15%.

وعلى المستوى الاحترافي، تألق الزاكي في نادي ريال مايوركا الإسباني وحقق معه نتائج جيدة، كان أهمها التأهل إلى نهائي كأس إسبانيا لأول مرة في تاريخ النادي سنة 1990. كما سطع نجمه في الدوري الإسباني، واستطاع التصدي لضربات جزاء أشهر لاعبي كرة القدم الدوليين، كالأرجنتيني سانشيز والهولندي كومان.

واختير الحارس سالف الذكر أحسن لاعب أجنبي في الليغا الإسبانية موسم 1986-1987، كما أحرز لقب أحسن حارس مرمى في الليغا الإسبانية في مواسم 1986-1987 و1988-1989 و1989-1990.

وفي عام 1991، قاد بادو الزاكي فريق مايوركا الإسباني إلى نهائي كأس إسبانيا، ليتم اختياره عميدا للفريق