قال نجم كرة القدم البرتغالي السابق لويس فيجو اليوم الخميس إنه سيعيد توجيه نصف عائدات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لدعم وتطوير أساسيات اللعبة في حالة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في الانتخابات المزمع إجراؤها في أيار/مايو المقبل.

وصرح فيجو نجم ريال مدريد وبرشلونة الاسبانيين سابقا، في مؤتمر صحفي باستاد ويمبلي الشهير في العاصمة البريطانية لندن، قائلا إنه سيوجه 5ر2 مليار دولار لخدمة أساسيات اللعبة بما في هذا تطوير وإنشاء الملاعب وتوفير الملابس الرياضية خاصة للناشئين.

وقال فيجو “أعتقد أن هناك الكثير من الأمور التي تحتاج لتطوير ولا يمكن معها الجلوس في هدوء ورفض اتخاذ قرار أو تصرف.. لست هذا الرجل.. إنني مستعد للمساهمة في إحداث تغير حقيقي والمساهمة في تقديم عصر إيجابي في تاريخ الفيفا وفي مسيرة كل اتحاد أهلي عضو بالفيفا”.

وأوضح فيجو “كنت محظوظا للغاية للحصول على فرصة اللعب والتدريب في سن مبكرة. ولكن هذه الفرصة لا تتوفر لمعظم الأطفال في العالم. ولهذا ، ستكون هذه القضية الحاسمة نقطة تركيز أساسية خلال رئاستي للفيفا”.

وأضاف “ولهذا، اقترحت إنشاء عدد من مشروعات المدارس الكروية في كل من البلدان الأعضاء بالفيفا. ولهذا، أود أن أرى 50 بالمئة على الأقل من عائدات الفيفا توجه إلى أساسيات اللعبة مثل الملاعب والكرات والملابس”.

وأشار “إذا جرى التنفيذ بشكل سليم وطبقا لاستراتيجية واضحة ومحددة تخضع للفحص والمراقبة، سيساهم هذا الاستثمار في تدعيم فرص كرة القدم للصبية والفتيات كما سيفيد بشكل مباشر جميع الاتحادات الأهلية ال209 الأعضاء بالفيفا”.

وأصبح فيجو /42 عام/ واحدا من ثلاثة مرشحين يتنافسون مع السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا حاليا على هذا المنصب في الانتخابات المقررة بعد نحو ثلاثة شهور.

أما المرشحان الآخران فهما الهولندي مايكل فان براج والأمير الاردني علي بن الحسين.

كما أكد فيجو على ضرورة تمديد حجم بطولة كأس العالم لنشر اللعبة بشكل أكبر على المستويات العليا.

وقال فيجو “أعتقد أنه يتعين علينا دراسة الاقتراحات الخاصة بتمديد بطولة كأس العالم لتشتمل على 40 أو 48 منتخبا بدلا من 32 منتخبا في الوقت الحالي.. كل هذه البدائل ممكنة مع إضافة ثلاثة أو أربعة أيام فقط لزمن البطولة. إذا حدث هذا التمديد، أرى أن فرقا إضافية ستنضم للبطولة من خارج أوروبا”.

ومن بين التعهدات الأخرى لفيجو في مؤتمر اليوم هو دعمه لتقنية خط المرمى إضافة لفرض عقوبات صارمة على السلوك غير الرياضي في مواجهة الحكام وكذلك إجراء تغييرات في قاعدة وضع التسلل بجعل اللاعب متسللا حتى وإن لم يكن متداخلا بشكل مباشر في اللعب.

وتجرى الانتخابات على رئاسة الفيفا في 29 أيار/مايو المقبل.