ثأر فريق الجيش الملكي لكرة اليد لهزيمة الذهاب وألحق بفريق حسنية جرسيف متصدر ترتيب بطولة القسم الممتاز شطر الشمال أول هزيمة داخل القواعد عندما عرى بالواضح عن التراجع الفاضح لأداء الفريق الجرسيفي وهزمه بحصة 26 مقابل18 في اللقاء الذي دار بالقاعة المغطاة عصر يوم السبت 2/5/2015 بحضور جمهور غفير ملأ جنبات القاعة وظل على امتداد شوطي المباراة ينوب عن اللاعبين في تقديم الفرجة.

فريق الجيش الملكي حل ضيفا ثقيلا وهو يضع نصب عينيه الفوز كخيار وحيد لمنافسة الحسنية عن الزعامة ومواصلة نتائجه الإيجابية لذا لعب بخطة محكمة ساهمت فيها خبرة مدربه محمد براجع واللياقة البدنية العالية للاعبيه والتي عجز الفريق المضيف عن مسايرة إيقاعها المتواصل بدون انقطاع كما أحكموا سد كل المنافذ المؤدية للمرمى مع اللعب بخطة 5/1 مع السرعة في تنفيذ العمليات الهجومية لتلعب عناصر الحسنية دور المتفرج وهم يشاهدون سيطرة أبناء العاصمة دون أن يحركوا ساكنا.
ولأن المصائب لا تأتي فرادى، فقد أصيب دينامو الفريق اللاعب إسماعيل أرزيك على مستوى البطن بعد احتكاك مع أحد لاعبي الجيش ليغادر القاعة على آلة حدباء محمول للمستشفى ” الإقليمي ” بالمدينة.
فريق الحسنية الذي لم يقدم منذ دورات أداءا يليق به كمتزعم للمجموعة وكمنافس على اللقب، أدى لقاءا كارثيا أداءا ونتيجة فطيلة الموسم لم ينهزم بمثل هته الحصة (26/18) وبهذا المستوى الباهت، والذي جعل الجميع يطرح أكثر من علامة استفهام حول مصير فريق أدخل الشك والخوف لمناصريه بعد تراجع في العطاء منذ لقاء النادي المكناسي ثم لقاء نهضة طنجة، ليأتي لقاء القمة ضد الجيش الملكي ويؤكد أن الفريق يسير في منحدر خطير إن لم يتدارك المسؤولين والداعمين الأمر قبل فوات الأوان خاصة وأن مرحلة السرعة النهائية بدأت إن هو أراد مطاردة لقب البطولة .

المدرب التونسي جلال بن خالد أرجع الهزيمة لكثرة الغيابات وإصابة بعض اللاعبين الذين لم يلتزموا بالحصص التدريبية وكذا الغرور الذي بدأ يدب في نفسية بعض اللاعبين، أما مدرب الجيش محمد براجع فصرح لجرسيف 24 أنه جاء من أجل الفوز، لذا لعبنا بخطة محكمة وأفشلنا لعب الحسنية وقد ساعدتنا لياقتنا البدنية العالية ومعروف عنا أننا نتقن الخطط الدفاعية، وكما شاهدتم نستحق الفوز أمام فريق قوي.
وبخصوص عدم توصل اللاعبين بمستحقاتهم المادية فقد أدلى السيد يحيى الزروالي رئيس نادي الحسنية لجرسيف 24، بأن اللاعبين يتوصلون برواتبهم الشهرية كاملة وأن بعض اللاعبين لم يتوصلوا بمنح المباريات نظرا للأزمة المادية الخانقة التي نعاني منها والتي نتمنى أن نتغلب عليها وأننا ننتظر التوصل بمنحة الجهة لتأدية كل المستحقات المادية للاعبين.
الجولة القادمة سترحل الحسنية لمواجهة نادي فريق هلال الناظور بميدانه برسم الجولة 15 في قمة أخرى بطعم الديربي، وما على الحسنية إلا تدارك هزيمة الجيش إن هي أرادت مواصلة المنافسة على اللقب.

نهاية المقابلة عرفت تكريم كل من عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، رئيس المجلس الاقليمي ورئيس المجلس البلدي اعترافا لهؤلاء بمجموع المجهودات التي يقدمونها لنادي حسنية جرسيف لكرة اليد، بالإضافة إلى تكريم المدرب والإطار الوطني محمد براجع كأحد الوجوه التي قدمت الشيء الكثير لكرة اليد الوطنية.

 01 02 03 04 05 06

07 08 09 10 11 12

13 14 15 16 17 18

19 20 21 22 23 24

25 26 27 28 30 31

32 33 34 35 36 port