وضع منفّذ جريمة قتل في حقّ جديْه، عصر الجمعة، حدًّا لحياته شنقا داخل سجن سلوان المحلي بإقليم النّاظور.

وحسب المعطيات الأولية التي حصلت عليها هسبريس فإن الهالك استعمل ثوب عباءته ليشنق نفسه داخل مرحاض السّجن.

وحلت بالمكان عناصر الدرك الملكي التي عاينت الحادث في انتظار استكمال باقي إجراءات التّحقيق.

وكان الهالك اعترف بارتكابه جريمة قتل بشعة في حقّ جدّيه، والاعتداء على أقاربه لأسباب مازالت مجهولة.

وتعود تفاصيل الحادث إلى ليل الأحد المنصرم، حين اهتزّت مدينة العروي على وقع جريمة ذهب ضحيتها مسنّان، كما أصيبت سيّدتان بجروح.

ولم يمضِ سوى يومان حتى تمكنت عناصر الأمن من فك خيوط الجريمة وإلقاء القبض على المشتبه فيه الذي اعترف بالمنسوب إليه، ليتم إيداعه سجن سلوان في انتظار محاكمته.