وصلت اليوم الاثنين دفعة من لقاح كورونا إلى مدينة جرسيف قبيل أيام من إنطلاق عملية تلقيح و التي ستشمل في مرحلتها الأولوية على الخصوص العاملين في الخطوط الأمامية،  العاملين في مجال الصحة، والسلطات العمومية، وقوات الأمن، والعاملين في قطاع التربية الوطنية، وكذلك الأشخاص  المسنين، والفئات الهشة ، وذلك قبل توسيع نطاقها في مرحلة ثانية على المواطنين، الراغبين بملء إرادتهم.

وحسب مصادر خاصة ، فإن جرعات اللقاح المتوصل بها سيتم تخزينها في درجة الحرارة المناسبة لها إلى غاية الشروع في إخضاع المواطنين للتلقيح ضد فيروس كورونا.

وتهدف حملة التلقيح المرتقبة إلى “تأمين تغطية للسكان بلقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس والتحكم في انتشاره”، بعد أن أثبتت نتائج “الدراسات السريرية المنجزة، أو التي هي قيد الإنجاز،  سلامة، وفعالية ومناعة اللقاح”.