قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخرون بجروح اليوم الخميس في هجوم بسكين بمدينة نيس جنوبي فرنسا، بحسب مصادر في شرطة المدينة.

وقالت شرطة نيس إن الهجوم وقع في محيط كنيسة “السيدة العذراء” وسط المدينة، عند الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي.

وأشارت الشرطة إلى أنه تم اعتقال منفذ الهجوم ويجري استجوابه، دون مزيد من التفاصيل.

من جهته، شدد عمدة مدينة نيس كريستيان إستروسي على أن المعطيات الأولى تشير إلى أن الهجوم إرهابي

وأظهرت مقاطع فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي تطويق قوات الشرطة الفرنسية لمحيط  الهجوم.

وقال وزير الداخلية الفرنسي إن عملية أمنية جارية في مدينة نيس.

ونقلت وكالة رويترز عن رئيس البلدية أن المشتبه به ظل يردد “الله أكبر”ـ حتى بعد أن ألقت الشرطة القبض عليه