انتهت جلسة خمرية، بين صديقين في مدينة العروي القصية عن مركز مدينة الناظور بـ27 كيلومترا، بمقتل أحد النديمين واعتقال الآخر جراء خلاف تجهل تفاصيله لحد الساعة.

الجاني بالغ من العمر 23 سنة وقد كان، حسب اعترافاته الأولية للضابطة القضائية، في جلسة رفقة صديقه البالغ 31 سنة، قبل أن يقع خلاف بينهما ليستل سكينا ويطعنه على مستوى القلب متسببا في وفاته.

مصدر أمني أكد أن الجاني فرّ من مسرح الجريمة قبل أن تتمكن العناصر الأمنية من توقيفه بعد تحديد هويته وتمشيط المدينة، ليتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة.