دخل حزب الاستقلال، على خط قرار إغلاق 8 مدن، قبيل عيد الأضحى، لمنع تفشي فيروس كورونا، والأحداث التي صاحبته، حيث طالب فريق الحزب بمجلس النواب، عقد اجتماع عاجل للجنة الداخلية بحضور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

ووجه رئيس الفريق الاستقلالي، نور الدين مضيان، طلبا لرئيس لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، لعقد اجتماع عاجل بحضور العثماني، لمناقشة قرار إغلاق بعض المدن بشكل مفاجئ.

واعتبر الاستقلال، أن القرار تم دون مراعاة المدة الزمنية لتطبيقه والظروف الانسانية وأجواء عيد الأضحى، حيث قال أنه خلف “ارتباكا لدى المواطنين ومآسي ومعاناة وأضرارا معنوية وخسائر مادية نتيجة حوادث السير دون أن تتقدم الحكومة بأي توضيحات بشأن هذا القرار المطبوع بالارتجالية وسوء التدبير للمرحلة الصعبة التي تجتازها البلاد”.

وكانت وزارتا الداخلية والصحة، أعلنتا في بلاغ مشترك الأحد الماضي، منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش ابتداء من يوم الأحد 26 يوليوز عند منتصف الليل، مما خلف حالة من الفوضى في محطات المسافرين والطرق السيارة.