توصلت جرسيف 24 ، بنسخة من شكاية تقدمت بها جمعية ملتقى الفنون للثقافة والإبداع بجرسيف، إلى عامل الإقليم، بالإضافة إلى باشا المدينة ورئيس المجلس البلدي، ضد مدير دار الثقافة بجرسيف، حول منعها من تنظيم نشاطها و إستغلال قاعة العروض التابعة لها، و الذي تغيب عنه تبريرات المنع و الوتائق التي تثبت ذلك، على حد تعبير نص الشكاية.

وجاء في موضوع الشكاية أنه بعد أن تقدمت الجمعية أعلاه بتقديم ملف طلب إستغلال قاعة العروض التابعة لدار الثقافة بجرسيف قصد تنظيم أنشطتها المسطرة وفق برنامجها العام، إلا انها تتعرض لعدم الموافقة.

وفي ذات السياق وحسب الشكاية نفسها تؤكد ان قرار المنع قدم شفويا لرئيس الجمعية بعبارة ( انشطة جمعيتكم يحضرها جمهور كبير، و أن الطاقة الإستعابية للقاعة لا تكفي) على حد تعبير الشكاية.

وتضيف جمعية ملتقى الفنون للقافة و الإبداع في شكايتها انها لاحظت مرارا وتكرارا جمعيات اخرى تستفيد من إستغلال القاعة نفسها رغم حضور جمهور كبير وهو ما جاء عكس تبريراته الشفوية، وهو ما يؤكد رفض المدير للترخيص لهذه الجمعية من إستغلال القاعة في غياب تام لمراسلة المنع كتابيا و التي لا زالت أسبابه مجهولة رغم الرد الشفوي الذي جاء في موضوع الشكاية، إذن وجب على مدير دار الثقافة بجرسيف الرد على الجمعية موضوع الشكاية برد كتابي وفق المساطر القانونية لدور الثقافة بالمغرب أو تقديم مبررات منطقية حقيقية.