توّج تشيلسي بلقبه الأول منذ أن عاد إلى تدريبه مدرّبه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو في 2013 وذلك بتغلّبه على جاره توتنهام هوتسبر 2-0 اليوم الأحد في المباراة النهائية لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة على ملعب “ويمبلي” في لندن.

وكان تشلسي تُوّج مع مورينيو بلقب الدوري مرتين وكأس الرابطة مثلهما والكأس مرة واحدة من 2004 حتى 2007 ثمّ تركه المدرب البرتغالي من أجل الإشراف على إنتر ميلان الإيطالي ثم ريال مدريد الإسباني قبل أن يعود إليه في صيف 2013 دون أن يتمكّن من قيادته إلى أيّ لقب حتى مباراة اليوم التي كانت إعادة للنهائي الأخير الذي خاضه تشيلسي في المسابقة عام 2008 حين خسر 1-2 بعد التمديد أمام سبيرز بالذات.

ويأمل مورينيو أن يشكّل اللقب الخامس لتشيلسي في المسابقة من أصل 7 مباريات نهائية، باكورة ألقابه في مغامرته الجديدة مع الـ”بلوز” كما حصل في موسم 2004-2005 حين قادته كأس الرابطة إلى التتويج الأول مع الفريق وكان على حساب ليفربول (3-2 بعد التمديد).

ويدين تشيلسي بثأره من توتنهام الذي اكتسح رجال مورينيو في الدوري 5-3 في اليوم الأول من العام الحالي وبحرمان سبيرز من لقبه الأول منذ ذلك النهائي عام 2008 حين تُوّج بالمسابقة للمرة الرابعة في تاريخه، إلى قائده جون تيري ومهاجمه الإسباني دييغو كوستا اللذين سجّلا الهدفين والأخير بمساعدة الدفاع.

وافتتح تشيلسي التسجيل في الثواني الأخيرة من الشوط الأول إثر ركلة حرّة نفّذها البرازيلي ويليان وأحدثت معمعة داخل المنطقة قبل أن تسقط أمام تيري، القائد الذي يخوض نهائي المسابقة للمرة الرابعة في مسيرته، فتابعها في الشباك من مسافة قريبة (45).

وفي الشوط الثاني، نجح تشيلسي في تعزيز تقدّمه عندما لعب الإسباني سيسك فابريغاس الكرة إلى مواطنه دييغو كوستا المتوغّل في الجهة اليسرى لمنطقة سبيرز فسدّدها من زاوية ضيّقة لتتحوّل من المدافع كايل ووكر وتخدع حارسه الفرنسي هوغو لوريس (56).

يذكر أنّ تشيلسي الذي يتصدّر الدوري وبلغ الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا حيث تعادل ذهاباً خارج قواعده مع باريس سان جيرمان الفرنسي (1-1) فيما خرج من دور الـ32 لمسابقة الكأس على يد برادفورد سيتي، أحرز اللقب أعوام 1965 و1998 و2005 و2007 و2015 وبلغ النهائي في 1972 و2008، فيما تُوّج توتنهام أربع مرات في 1971 و1973 و1999 و2008 وبلغ النهائي في 1982 و2002 و2009 و2015.

وفي طريقه إلى النهائي، تخطّى البلوز منافسه بولتون (2-1) وشروسبيري (2-1) ودربي في ربع النهائي (3-1) وليفربول في نصف النهائي (1-1 و1-0).

أمّا توتنهام، فتغلّب على نوتنغهام فوريست (3-1) وبرايتون (2-0) ونيوكاسل في ربع النهائي 4-0 وشيفيلد يونايتد في نصف النهائي (1-0 و2-2).