ورث النظام الضريبي المغربي منظومة من الاعفاءات والامتيازات لفائدة قطاعات  ومؤسسات وافراد ومناطق جغرافية وتبرر هذه الاعفاءات بمبررات مختلفة تتراوح بين تشجيع امتلاك السكن باكثر من 38 امتياز والنهوض بالاقتصاد الاجتماعي ب36 امتياز وتعبئة الادخار الوطني ب34 امتياز وغيرها من المبررات كتقليص كلفة الانتاج وتنمية المناطق المحرومة وغيرها وتهم هذه الامتيازات مختلف انواع الضرائب وخاصة الضريبة على القيمة المضافة بازيد من 14 مليار درهم والضريبة على الشركات بازيد من 8مليار درهم وواجبات التسجيل والتنبر بازيد من 5 مليار درهم والضريبة على الدخل بازيد من 3 مليار درهم.

ومن ابرز المستفيدين من هذه الامتيازات مؤسسة الشيخ زايد بحوالي 12 مليون درهم  ومؤسسة محمد الخامس للتضامن ب 46 مليون درهم والبنك الافريقي للتنمية ب79 مليون درهم والشركات المقيمة بطنجة 133 مليون درهم تضاف لها الشركات المقيمة بالمنطقة الحرة لطنجة ب 65 مليون درهم بالاضافة الى 256 مليون درهم لفائدة الشركات المتدخلة في مشروع طنجة المتوسط والفلاحون ب 300 مليون درهم من الاعفاءات ومنعشو السكن الاجتماعي ب1007 مليون درهم