أكد خوان لابورتا المرشح المحتمل في الانتخابات الرئاسية القادمة لنادي برشلونة الإسباني أنه سيتعاقد مع اللاعب الفرنسي باول بوغبا إذا ما نجح في الانتخابات.

وكشف الرئيس السابق لبرشلونة أنه سيحتفظ بلويس أنريكي مدرباً للفريق الأول للكرة بالنادي الكتالوني، فيما لم يكن واضحاً بشكل كافي فيما يخص صفقة انضمام اللاعب أردا توران.

وقال لابورتا: “أرغب في التعاقد مع بوغبا إذا نجحنا في الانتخابات .. تجمعني علاقات طيبة مع مينو رايولا (وكيل اللاعب الفرنسي)”، مضيفاً أن الفرنسي أريك أبيدال، الذي سيكون المستشار الفني للنادي في حال فوزه بالانتخابات أكد له أن لاعب وسط يوفنتوس سيكون مفيداً لخط وسط برشلونة.

وقال المحامي الكتالوني: “بوغبا يثير اهتمامي كثيراً ولكن علينا أن نتفاوض مع الرجل الذي بيده الأمر وهو مينو رايولا ومع يوفنتوس أيضا”.

وكشف لابورتا الذي كان رئيساً لبرشلونة في الفترة ما بين عامي 2003 و2010 أنه سيبقي على لويس أنريكي مديراً فنياً للنادي الكتالوني في حال فوزه بالانتخابات التي ستقام في 18 يوليوز الجاري.

وتابع لابورتا متحدثاً عن أنريكي الذي قاد برشلونة لتحقيق الثلاثية (الدوري والكأس ودوري الأبطال) هذا العام: “من العدل أن يستمر .. إنه يستحق ذلك”.

وكان لابورتا أقل صراحة ووضوحاً فيما يتعلق برأيه حول صفقة انضمام اللاعب التركي أردا توران لصفوف برشلونة والتي أبرمتها الإدارة الحالية القائمة على شؤون النادي حتى الانتخابات المقبلة.

وأردف قائلا: “يبدو جلياً أن الإدارة الحالية تجاوزت في اختصاصاتها”.

وأكمل: “أردا توران لاعب كبير ولكن إذا أصبحت رئيسا لبرشلونة سأترك هذه القضية في يد أبيدال .. لازلت لا أعلم الكثير عن هذه الصفقة .. إذا كان الشركاء سيمنحونني ثقتهم سنراجع العقد .. سندرسه مع المستشار الفني والمدرب وسنتخذ قراراً”.

واختتم لابورتا (53 عاماً) الرئيس الأبرز والأكثر نجاحاً في تاريخ برشلونة، والذي تألق تحت قيادته اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي والمدرب جوزيب غوارديولا ليحقق العديد من الألقاب من بينها أربع بطولات دوري وبطولتين لدوري أبطال أوروبا: “أنا أكثر جاهزية من أي وقت مضى”.