رفض مستشفى “دار الولادة المسيرة” بمراكش، استقبال امرأة حامل في حالة مخاض من الولوج إلى المستشفى، حيث كانت حالتها تستدعي إخضاعها لعملية قيصرية مستعجلة.

المستشفى رفض استقبل المعنية بالأمر ، وطلب نقلها إلى مستشفى المامونية على الرغم من أن حالتها كانت مستعجلة وتستدعي تدخلا طبيا فوريا. وبقيت السيدة تتقلب بين مستشفيات مراكش، لكن دون جدوى..

وفي ظل هذه المعاناة، بقيت المعنية بالأمر مرابدة أمام مستشفى “دار الولادة المسيرة”، من الساعة السابعة والنصف مساء إلى غاية التاسعة ليلا، دون أن تهتم إدارة المستشفى أو أطره بحالتها، ورغم تعرضها لنزيف حاد، حيث اضطرت عائلتها إلى نقلها إلى مصحة خاصة، وهناك وضعت مولودها دقائق بعد وصولها.

[youtube id=”CJkeaUEBOsE”]