غادر أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا، الأربعاء، المستشفى، وذلك بعد ثمانية أيام من خضوعه لعملية جراحية في الدماغ، وفقا لما أفاد به طبيبه الخاص ليوبولدو لوكي.وغادر مارادونا عيادة أوليفوس ببوينوس آيريس في سيارة إسعاف بعد فترة وجيزة من تأكيد طبيبه على أن النجم الأرجنتيني بات قادرا على العودة إلى المنزل. ومن المتوقع أن يواصل مارادونا عملية إعادة تأهيله في تيغري، على بعد 30 كيلومترا إلى شمال العاصمة الأرجنتينية.وخضع مارادونا، الذي احتفل بعيد ميلاده الستين الشهر الماضي، للعملية الجراحية الأسبوع الماضي لإزالة ورم دموي في دماغه.وتخللت حياة النجم الأرجنتيني العديد من المشاكل الصحية، كادت بعضها تودي بحياته.