انطلاقا من قول الله تعالى: “وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين” (الأنبياء، 107)، وبمناسبة شهر ربيع الأول ذكرى المولد النبوي الشريف، وتخليدا لذكرى تقديم عريضة المطالبة بالاستقلال، نظمت جمعية طيبة للعناية بالقرآن والحديث والبيئة والثقافة والأعمال الخيرية بتعاون مع عمالة إقليم جرسيف والمجلس العلمي المحلي بالإقليم والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بجرسيف يوم الخميس 09 ربيع الأول 1436هـ/ فاتح يناير 2015م على الساعة العاشرة صباحا، بفضاء الكرامة طريق السوق الأسبوعي بجرسيف، مبادرة تضامنية مع طلبة القرآن الكريم وبعض الأرامل والأيتام والمعوزين تحت شعار: “الرحمة والتضامن أساسا الوحدة والأمن والاستقرار“.

حضرها السيد المحترم عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف والوفد الرسمي المرافق له، والسيد رئيس المجلس العلمي وأعضاؤه، والسيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية، وأعضاء المكتب المسير للجمعية ورؤساء جمعيات وفعاليات أخرى من المجتمع المدني بالإقليم، وطلبة مدرسة الإمام مالك للتعليم العتيق، والكتّاب القرآني بحي السلام بحمرية، و المستفيدين والمستفيدات من هذه المبادرة. التي تخللتها فقرات متنوعة عبارة عن تلاوات قرآنية وأمداح نبوية وابتهالات بمناسة ذكرى المولد النبوي الشريف.

افتتحت فعاليات هذا النشاط بترتيل آيات بينات من الذكر الحكيم بقراءة جماعية ثم أخرى فردية، أعقبتها كلمة ترحيبية باسم جمعية طيبة ألقاها رئيسها ذ. امحمد بن حليمة شكر فيها كل الحاضرين على تلبية دعوتهم وفي مقدمتهم السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم الذي ما فتئ يمد يده لكل المبادرات الخيرية النافعة لساكنة الإقليم عامة والفئات المعوزة خاصة، كما شكر مؤسسة المجلس العلمي المحلي والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بجرسيف على حسن تعاونهما في هذه المبادرة وغيرها من الأعمال التضامنية التي يساهم فيها المحسنون والمحسنات أملا في إدخال البسمة والفرحة إلى قلوب فئات تعاني من الفقر والتهميش.

ثم عرفت الأستاذة جمعة لكرد بالجمعية وأهدافها ووسائل عملها والمكتب المسير لها، وأكدت أنها جمعية مستقلة عن جميع الهيئات السياسية والحزبية والتيارات الطائفية، ومتمتعة باستقلالها المالي، لها أهداف تصب في خدمة الصالح العام للوطن والمواطنين وفق القوانين المنظمة ببلادنا، تتلخص في: العناية بالقرآن الكريم وأهله والحديث والعلوم الشرعية، وتنظيم الأنشطة الثقافية الهادفة والأعمال الخيرية لفائدة فئات معوزة من أبناء الإقليم، إضافة إلى أنشطة أخرى لها علاقة بالتربية والبيئة والصحة بتعاون مع عدة مؤسسات حكومية وغير حكومية…

 بعد ذلك أنصت الجميع إلى درس ديني بالمناسبة ألقاه الدكتور عبد القادر بوشلخة رئيس المجلس العلمي المحلي بجرسيف، هنّأ فيه الجميع بهذه المناسبة العظيمة وهي ذكرى المولد النبوي الشريف وتمنى لهم التوفيق في مهامهم، وأكد أن المجلس العلمي مؤسسة تتعاون مع الجميع وفق ضوابط دينية وقانونية محكمة خدمة للصالح العام للوطن والمواطنين، كما ذكّرهم ببعض مظاهر عناية المغاربة بذكرى المولد النبوي والأعمال التي كان أسلافنا يقومون بها ولا يزالون تعظيما وتوقيرا لمقام رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما شكر المندوبية والجمعية على هذه الالتفاتة الطيبة التي تعتبر لبنة أساسا لتحسين أوضاع فئات عريضة من المعوزين والأرامل والأيتام وطلبة القرآن الكريم من أبناء إقليم جرسيف خاصة والمغاربة عامة تحت القيادة الرشيدة لأمير المومنين نصره الله وأيده.

كما ألقى السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بجرسيف كلمة بالمناسبة، شكر فيها كل المنظمين والمساهمين في هذا النشاط وغيره من الأعمال الخيرية بجرسيف وفي مقدمتهم السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم، وأعطى نبذة موجزة عن الأنشطة الاجتماعية الموكولة للمندوبية الإقليمية من لدن مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين لأجل تنظيم أنشطة تخص فئة القيمين الدينيين وذويهم (أراملهم والأيتام) أو القيمين الذين يعانون من عجز مادي أو صحي أو لتقديم منح دراسية لأبنائهم المتفوقين… كما أكد حرص المندوبية على التعاون والتنسيق مع المجلس العلمي ومختلف هيئات المجتمع المدني في مختلف المبادرات التضامنية الخاصة بالقيمين الدينيين وذويهم وطلبة القرآن الكريم في إطار القوانين المنظمة.

وبعد ذلك تم توزيع مساعدات مادية لفئات معوزة (50 مستفيدا ومستفيدة) على نفقة محسنين ومحسنات من أبناء الإقليم ومصاحف القرآن الكريم من لدن مندوبية الشؤون الإسلامية بجرسيف، وذلك وفق الجدول التالي :

ر.ت

الفئة

نوع المساعدة

عدد المستفيدين

1

القيمون الدينيون.

أغطية شتوية +

قفة مواد غذائية أساسية (كيس دقيق، زيت المائدة، زيت الزيتون، سكر، الشاي، كسكس، المربى، قطاني)

02

2

أرامل لقيمين دينيين.

08

3

أرامل ويتامى معوزون.

10

4

طلبة معوزون ببعض مؤسسات تحفيظ القرآن الكريم بجرسيف.

أغطية شتوية + نسخ من المصحف المحمدي

30

 وفي الأخير أهدى السيد امحمد بن حليمة رئيس الجمعية درع الجمعية ومجموعة كتب دينية للسيد عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف عربون شكر وتقدير له على دعمه المتواصل للمبادرات والأعمال التضامنية المنظمة بالإقليم، ثم رفع الجميع أكف الضراعة للعلي القدير بالدعاء الصالح لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، ولولي عهده وصنوه وأسرته الشريفة وكل شعبه وسائر المحسنين والمحسنات والأمة الإسلامية جمعاء، ثم حضر المستفيدون مأدبة غداء نظمتها الجمعية لفائدتهم بهذه المناسبة.

 01 03 04 05 06 07 08 09 10