قررت النيابة العامة بالحسيمة زوال اليوم الخميس متابعة مشعوذ إعتقل أول أمس الثلاثاء 9 شتنبر، بحي ميرادور رفقة أربعة نساء منقبات بعدما فوجئت المصالح الامنية التي قدمت لإعتقاله بوجود العديد من المنقبات بمنزل المعتقل.

وكان المشعوذ الملقب ب”أبو جابر” والمنحدر من القنيطرة قد أطلق سراحه أول أمس وهو ما أثار غضبا كبيرا في الحسيمة لتستدرك النيابة العامة الامر وتأمر بمتابعته في حالة إعتقال فيما تقاطرت العشرات من النساء على المحكمة من أجل تقديم شكايات في حق المعتقل بسبب الأعشاب التي كان يقدمها لهن وتسببت لهن في أعراض جانبية خطيرة، زيادة على نسوة تعرضن للنصب من طرف المتهم نفسه.

تجدر الاشارة إلى أن مشعوذ آخر كان قد لقي حتفه قبل أسابيع بعدما عثر عليه مذبوحا بداخل منزل يكتريه بجماعة إمزورن، حيث تم إعتقال شاب إتهم بذبح المشعوذ.