صادق مجلس جهة تازة الحسيمة تاونات بإجماع أعضائه  على التوجهات العامة للمخطط الجهوي لإعداد التراب ، وعلى انجاز دراسة تهيئ المخطط المديري الجهوي  لتدبير النفايات الصناعية والطبية والصيدلية والفلاحية غير الخطيرة والهامدة يومه الاثنين 04 غشت 2014، وذلك في دورته الاستثنائية برسم السنة الجارية المنعقدة  بمقر المجلس الجهوي تحت رئاسة رئيس المجلس السيد محمد بودرا وبحضور والي الجهة السيد جلول صمصم ، أعضاء المجلس الجهوي ، عمال أقاليم الجهة ، رؤساء المجالس الإقليمية ، وبرلمانيي الجهة ، الكاتب العام لإدارة الجهة ، الى جانب ممثلي المصالح الخارجية لقطاع التعمير والهندسة المعمارية وإعداد التراب الوطني ، وقطاع الفلاحة ، والصيد البحري ، وقطاع البيئة وغيرها من المصالح الخارجية والمؤسسات العامة المعنية .

1407328982561

في افتتاح الاجتماع اعتبر رئيس المجلس الجهوي السيد محمد بودرا المخطط الجهوي لإعداد التراب الذي مر  انجازه بمراحل ، وثيقة مرجعية مهمة تنبني على تنسيق تدخلات مختلف الشركاء والمعنيين بالتنمية وتوجيه الاستثمارات العمومية على صعيد الجهة، وذلك عبر تثمين المؤهلات الطبيعية والتراثية ، والطاقات التي تتوفر عليها ، مع تأكيده على ضرورة العمل على الإسراع لإخراجه لحيز الوجود لتنفيذ مشاريع تستجيب لطموحات ساكنة الجهة في فك العزلة وتنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة .

وللأهمية التي تكتسيها المصادقة على التوجهات العامة والاختيارات الإستراتيجية للمخطط الجهوي لإعداد التراب وما تليها من بلورة مشاريع ناجعة تمس صعيد الجهة ، أشار والي الجهة السيد جلول صمصم  الى مرحلة ما بعد المصادقة وهي المرحلة التعاقدية والبحث عن الشركاء والاعتمادات المالية الكفيلة لتنفيذ تلك المشاريع والتي سينكب العمل على إعدادها وتدقيقها وتحيينها على مستوى أقاليم الجهة بالتنسيق مع السادة العمال والسادة المنتخبين ،  فهي مشاريع تجيب عن إشكاليات التنمية بالجهة ، وترمي الى فك العزلة والانفتاح على الأقطاب المجاورة لها  ، مع دعم التجهيزات الضرورية والأساسية  ، وتهيئة للمراكز الحضرية والقروية في إطار توجيه الاختيارات والمشاريع القطاعية .

وهذا ما أكد عليه السادة أعضاء المجلس  في تدخلاتهم بشان آليات ترجمة المخطط الجهوي لإعداد التراب الى مشاريع واقعية تلامس مختلف الإشكاليات التنموية بالجهة ، بعد اطلاعهم على الخطوط العريضة والتوجهات الإستراتيجية للمخطط الذي قدمه السيد المفتش الجهوي للإسكان والتعمير والتنمية المجالية .

كما صادق أعضاء المجلس الجهوي على انجاز دراسة لتهييء مخطط مديري جهوي لتدبير النفايات  الصناعية والطبية والصيدلية والفلاحية غير الخطيرة والهامدة بما في ذلك تدبير مخلفات البناء حماية للبيئة ، كما صادق كذلك على طلب قرض مالي من صندوق التجهيز الجماعي لتنفيذ التزاماته وتغطية تنفيذ مجموعة من اتفاقيات شراكة ، وكذلك جعله رافعة وحافزا للتنمية ، من خلال جلب استثمارات عمومية بمساهمة الجهة الجزئية فيها ، أخذة بعين الاعتبار التوازن بين أقاليم الجهة والفعالية والنجاعة . وصادق المجلس على تحويل اعتمادات برسم السنة المالية 2014.