أجهزة الاستخبارات الاميركية تجري تقييما جديدا لمعرفة عدد مقاتلي داعش ، بما في ذلك المقاتلين الأجانب في سوريا، إضافة إلى الأمريكيين منهم. كما أن هناك مخاوف من رجوع الغربيين إلى بلدانهم لتفيذ هجمات هناك.

[youtube id=”AlI5AQVaj1I”]