كشفت مصادر خاصة “لجرسيف24″، تفاصيل عملية أمنية منسقة أجرتها العناصر الأمنية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بجرسيف، همت مراقبة إحدى “الفنادق” الكائن بشارع محمد السادس بجرسيف “طريق وجدة”، موضحة أنها ضبطت مجموعة من الخروقات القانونية يعاقب عليها القانون.

و قد أسفرت هذه العملية التي تمت زوال هذا اليوم الثلاثاء 12 يناير 2021، عن عدة اعتقالات(ذكور و إناث)  لشبهة الدعارة داخل ذات الفندق، و تندرج هذه العملية في إطار حملة تمشيطية تهدف إلى القضاء على الفساد و أوكاره بجرسيف.

و كشف المصدر عينه أنه تم وضع جميع الموقوفين تحت تدابير الحراسة في حالة إعتقال رهن إشارة التحقيق, قبل تقديمهم على ٱنظار النيابة العامة المختصة لتقرر في قضيتهم..

 و أمام هذا الوضع  أصبح من الضروري على المصالح الامنية تنظيم عمليات مماثلة تشمل الوحدات الفندقية المشبوهة داخل المجالين الحضري و القروي، و التحقق من مدى احترامها للمقتضيات القانونية والتنظيمية المؤطرة لعمل المؤسسات الفندقية ، وكذا فرض تطبيق قانون الطوارئ الصحية الرامي إلى الحد من انتشار وباء كورونا المستجد.