عرف فضاء مدرسة أبي بكر الصديق جرسيف صبيحة يومه: 29 يونيو 2019 حفل توزيع نتائج نهاية الموسم الدراسي 2018/2019، حيث أشرف على هذه العملية مدير المؤسسة السيد محمد عبد الرحماني الذي ألقى كلمة افتتاحية للحفل والتي عبر من خلالها عن شكره العميق لكل الأطر التربوية العاملة بالمؤسسة اعترافا منه على ما تقدمه هذه الأطر من مجهودات جبارة في سبيل إنجاح عملية التحصيل العلمي والرقي بالتلاميذ إلى أفضل المستويات.

كما شكر محمد عبد الرحماني جمعية أباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسة ممثلة في شخص رئيسها علي تابحيرات وأمين المال عبد القادر لمريني وكافة أعضاء المكتب عن المجهودات التي يبذلونها في خدمة المدرسة وغاياتها. كما أكد عبد الرحماني على أن الجوائز التي يتم تقديمها للتلاميذ المتفوقين هي من إعداد وتمويل من جمعية أباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسة.

وتجسيدا للرؤية الإستراتجية التي تنهجها وزارة التربية الوطنية للنهوض بأوضاع تعليم الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة، وتجسيدا للبعد الإنساني، أبى مدير المؤسسة وجمعية أباء وأولياء التلاميذ إلا أن يكون القسم المدمج الخاص بفئة الصم حاضرا في هذا الحفل، هذا القسم الذي يعتبر ثمرة مجهودات كبيرة لجمعية الكرم للصم بجرسيف والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بجرسيف ومؤسسة التعاون الوطني، حيث تم تقديم جوائز تحفيزية للتلاميذ الصم المتفوقين بعد حصولهم على معدلات مشرفة جدا.

وفي نفس السياق عبر جعفر حكيم، نائب رئيسة جمعية الكرم للصم عن شكره العميق لمدير مؤسسة أبي بكر الصديق ولكافة أطرها على الاهتمام الكبير الذي يولونه للتلاميذ الصم وللتعامل الخاص الذي يتعاملون به مع هذه الفئة في إشارة قوية إلى الالتحام القوي والاندماج بين كافة مكونات المؤسسة.

وفي ختام هذا الحفل، جدد عبد الرحماني شكره لكافة الأطر التربوية العاملة بمدرسة أبي بكر الصديق ولجمعية أباء وأولياء التلاميذ وجمعية الكرم للصم، متمنيا لكافة التلاميذ التوفيق والنجاح في مسارهم الدراسي.