تهدف المدارس الإكولوجية إلى تعزيز التربية البيئية و التنمية المستدامة داخل المؤسات التعليمية الإبتدائية بالإعتماد على مناهج تشاركية، وذلك من خلال مذكرة وزارية رامية إلى تفعيل برنامج العمل المشترك بين وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي والبحت العلمي و مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، خاصة الشق المتعلق بالإنخراط و الترشيح و تجديد شارة ” اللواء الاخضر” .

وتستعد مدرسة موسى بن نصير إلى الترشيح للمدارس الإكولوجية بالمغرب، و التي تسعى إلى تمكين المدرسين من إدراج التربية على البيئة ضمن الدروس، من خلال إقامة روابط بين المواد التي يدرسونها وتحسيس التلاميذ بالرهانت البيئية و تمكينهم إدراك السلوكات البيئية .

وقد صاحبت هذه الإستعدادات زيارة لعامل الإقليم، مساء يوم التلاتاء 23 ابريل 2019 للوقوف على هذه المنجزات البيئية داخل المؤسسة و تم عرض البطاقة التقنية للمشروع و للمؤسسة بكل مكوناتها، كما تم توضيح تجربتها فيما يتعلق بالمشروع الشخصي للتمليذ كأول تجربة بالجهة و الذي تشتغل عليه في إطار التوجيه القبلي للتلميذ .

وقد سبقت هذه الزيارة لنفس المدرسة لجنة لدعم ترشيح المدرسة بالمديرية الإقليمية بجرسيف للواء الأخضر للمدارس الإكولوجية لموسم 2018/2019 .