من جديد، تستيقظ مدينة الدار البيضاء على وقع أخبار الانهيار، حيث سقط في الساعات الأولى من صباح اليوم، أحد المنازل بزنقة كلميمة بالمدينة القديمة، فيما لم تسجل أي حالة وفاة.

وحوالي الساعة الثانية صباحا، فر صاحب المنزل وابنه من المكان لحظات قبل الانهيار، ليشهد المكان أيضا قبل قليل سقوط جزء آخر من البيت.

وظهرت علامات الكارثة مساء أمس حوالي التاسعة ليلا، عندما سقط سقف الطبقة العلوية، الذي لم يكن مأهولا.

وحسب ما رواه ابن صاحب البيت فإن حوالي الثانية صباحا، سمع دوي سقوط السقف وبعض الجدران، لنسارع إلى مغادرة المكان قبل أن تحل الكارثة”.

وبمجرد حدوث الانهيار، حلت عناصر من الوقاية المدنية، التي قامت بمحاصرة المكان، من خلال سد الطرق المؤدية للزقاق حيث يوجد المنزل.

وتعرف المدينة القديمة بالبيضاء، بين الفينة والأخرى، حالات انهيار للمنازل، كما شهدت العاصمة الاقتصادية شهر يوليوز الماضي حادثا مأساويا بوفاة 23 شخص، وإصابة خمسين آخرين، ببوركون بالبيضاء.