علمت جرسيف24، من مصادر مطلعة، انه تم عقد اجتماع بين رئيس دائرة هوارة اولاد رحو و قائد قيادة هوارة اولاد رحو، و الحاج محمد الفيلالي، و بعض الفلاحين بالمنطقة، يوم امس الاتنين 03 يونيو 2019، بمقر الدائرة، من اجل إجراء صلح مبدئي و التعاطي مع الملف المطلبي و الذي تبناه الحاج محمد الفيلالي بجدية و البحت في سبل وضع حد للمشكل موضوع لقاء الجمعة 30 ماي 2019.

و يضيف نفس المصدر، انه بناء على تدخل احد الاطراف، و بعد مساعي حميدة، اجري صلح بين الحاج محمد الفيلالي و السيد عامل الاقليم، بعد ان احتج الفيلالي و انسحب من اجتماع 30 ماي، و الذي كان على خلفية تبنيه البيان استنكاري يطالب من خلاله مراجعة طريقة تدبير ملف الاراضي السلالية، و الدي جمع كل المسؤولين المعنيين بهذا الملف و ترأسه السيد العامل من اجل التواصل و اخد مضامين البيان بعين الاعتبار، و البث فيها إلا ان الفيلالي الحاج محمد و ابنه أمحمد لم يتقبلا الامر و انسحبا من الاجتماع و توجها لخوض اعتصام، و هو المشكل موضوع الصلح و ليس ما يروج من محاولات لتمويه الراي العام.

وحسب نفس المصدر، اكدت السلطات المحلية، الاخد بعين الاعتبار و بجدية كل الملاحظات و المطالب التي تم التطرق لها، و اتفق جميع الاطراف على التعاون من اجل الهدنة و العمل على تطبيق القانون و تفعيله على ارض الواقع بكل جدية.

و من جهته، اكد الفيلالي محمد على تشبته بالملف المطلبي حول برنامج استغلال الأراضي السلالية قصد الاستثمار والذي من بين نقطه توسيع دائرة المستفيدين لإستفادة عدد كبير من الفلاحين الصغار والمتوسطين.