تعرض المواطن مصطفى الورشي إلى اعتداء شنيع بواسطة السلاح الأبيض من طرف أشخاص ذو السوابق العدلية.

تعرّض مواطن مغربي إلى اعتداء شنيع من طرف مجموعة من المسلحين بمدينة المحمدية، حيث تم تشويه وجهه بطريقة تقشعر لها الأبدان

وحيب شهود عيّان فإن الإعتداء بدأ بعد صلاة العشاء بمسجد الوحدة بشارع محمد السادس بمدينة المحمدية ، بعد أن تفاجئ الضحية بمحاصرته من قبل ثلاثة أشخاص أشهروا في وجهه أسلحة بيضاء قبل أن يتم الإعتداء عليه بشكل وحشي.

وانتقل الضحية بعد الاعتداء عليه، إلى المستشفى بعد تقديم شكاية في الموضوع إلى الشرطة.حيث انتقلت عناصر من الأمن الوطني إلى المستشفى لإتمام البحث مع الضحية، و بعد خروجه سلمت له شهادة طبية بـ21 يوم عجز.

و قد خلف هذا الاعتداء هلعا بين سكان الحي حيث تمت مطالبة الشرطة من تكثيف الجهود من أجل الحفاظ على أمن المنطقة.