احتج العشرات من أفراد الجاليات المسلمة، بحضور عدد كبير من المغاربة، أمام وزارة العدل بالعاصمة الإسبانية مدريد، للاعلان عن رفضهم قرار السلطات الإسبانية وقف الدفن بمقبرة “غرينيون” المتواجدة بالعاصمة.

وقد ردد المشاركون في الوقفة شعارات رافضة لقرار الذي يمنع من الدفن، وهو الصادر عن بلدية غريننيون، معلنين توحدهم من أجل التراجع عن القرار الذي اعتبروه تعسفيا وغير إنساني.

وأورد نشطاء في اتصالهم بهسبريس أن أربع جثث لمغاربة توجد لدى شركة خاصة في انتظار دفنهم، مهددين بتفعيل تحركات احتجاجية تصعيدية في حال عدم حل الإشكال بشكل مستعجل وتمكينهم من دفن ذويهم بالمقبرة الإسلامية.