أنهى اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، اليوم الخميس مرحلة جديدة في فترة التأهيل ليخوض لأول مرة التدريبات الجماعية للفريق الكتالوني منذ أن بدأ مرحلة التعافي.

وتعرض ميسي في 26 أيلول/سبتمبر الماضي لقطع في الرباط الداخلي للركبة اليمنى، حيث قدّر الأطباء فترة غيابه عن الملاعب ما بين سبعة وثمانية أسابيع.

وتتقدم مرحلة التأهيل بشكل مستقر، ولكن تظل احتمالية مشاركة النجم الأرجنتيني في مباراة كلاسيكو الدوري الإسباني أمام ريال مدريد في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري غير مؤكدة.

وبدأ ميسي في لمس الكرة للمرة الأولى منذ إصابته قبل أيام قليلة عندما كان يتدرب منفرداً بعيداً عن زملائه، بيد أنه عاد للتدريبات الجماعية اليوم وأدى مراناً خفيفاً.

وشهدت الحصة التدريبية لبرشلونة اليوم غياب العديد من العناصر الرئيسية للفريق نظراً لارتباط اللاعبين بالمشاركة مع منتخبات بلادهم في المباريات الدولية.

وقرر لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة منح لاعبيه راحة حتى الاثنين المقبل.