لقي رجل مسن مصرعه فجر، اليوم الأحد، بعد انفجار أدى إلى انهيار مسكنه بأحد البنايات العتيقة في المدينة القديمة في فاس.

وحسب مصادر محلية، يرجح أن يكون سبب الانفجار راجع إلى تسرب غاز البوتان، إذ لم ينتبه المسن إلى الأمر وحاول عند حلول الفجر تسخين المياه من أجل الوضوء لأداء صلاة الصبح، فإذا بقنينة الغاز تنفجر ما أدى إلى انهيار سقف المسكن.

وقد تم انتشال الشيخ جثة هامدة من تحت الأنقاض، بينما تم نقل مسنة أخرى إلى مركز الاستشفائي الحسن الثاني بسبب “الصدمة” التي خلفها الانفجار.