أكد حسن ناظر، مساعد مدرب فريق الوداد الرياضي، أن المعسكر الإعدادي الذي أجرته “القلعة الحمراء” بالبرتغال كان “جد إيجابي”.

وأشار ناظر إلى أن المباريات الجيدة التي وقع عليها النادي البيضاوي، أمام الفرق البرتغالية، “خير دليل على الأجواء الجيدة التي كانت تعيشها التشكيلة الوداديّة بالبرتغال”.

حسن ناظر، وفي تصريحه لجريدة “هسبريس الرياضية”، أكد وجود “عامل أساسي ومهم” ساهم في إنجاح المعسكر الإعدادي للوداديين، معبرا عنه بـ”الخطوة الإيجابية التي أقدم عليها رئيس الفريق، سعيد الناصيري، بمنح كافة اللاعبين مستحقاتهم المادية”.

وقال إن هذا التعاطي من لدن رئاسة الفريق والمكتب المسيّر “جعل تشكيلة الفريق مركزة بالكامل، وبدرجة عاليّة، على المعسكر الممهّد للموسم الكروي المقبل، ما أسهم في جعلها خاضعة لمتطلبات التداريب، وكذا لقرارات المدرب توشاك”.

وأوضح ناظر، الإطار التدريبي الحالي واللاعب الدولي المغربي السابق، أن “المعسكر بالبرتغال كان أحسن من المعسكر الذي أجراه الفريق بطنجة”، معللا ذلك بكون “جميع اللاعبين كانوا متواجدين مع الفريق بالديار البرتغاليّة”.

وتطرق مساعد مدرب فريق الوداد الرياضي إلى المرافق الرياضية التي أجرى عليها النادي معسكره الإعدادي، حيث أكد أنها كانت من المستوى العالي وأن جميع اللاعبين أو الطاقم التقني أعجبوا بفضاء الإعداد و”تمنوا لو كانت مثل هذه المرافق متواجدة بالمغرب، من أجل تحسين ظروف الممارسة الكروية بالبلاد”.