أخلى قطاع مصلحة السجون بوزارة الداخلية المصرية سبيل علاء وجمال مبارك نجلي الرئيس الأسبق، تنفيذا لقرار محكمة جنايات القاهرة الصادر الخميس الماضي.

وجاء تنفيذ القرار، تزامنا مع الذكرى الرابعة للثورة المصرية التي أطاحت بحكم والدهما في 2011.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مصدر أمني، إن نجلي الرئيس الأسبق تم إخراجهما من السجن في ساعة متأخرة من الليلة الماضية داخل سيارة نقل جماعي “ميكروباص” لعدم لفت الانتباه.

وكانت جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، قررت إخلاء سبيلهما الخميس الماضي، بضمان محل إقامتهما على ذمة قضية قصور الرئاسة.

وسبق وحصل الاثنان على براءة في قضية الفساد المالي وقتل المتظاهرين، والتي كانا يحاكمان فيها مع والدهما، ولا يزالان متهمان في قضيتي القصور الرئاسية والتلاعب بالبورصة، والتي أخلي سبيلهما على ذمتيهما بضمان محل إقامتهما.

وحلّت، أمس الأحد، الذكرى الرابعة لقيام الثورة المصرية في 25 يناير 2011، التي أدت إلى إجبار الرئيس الأسبق حسني مبارك على التنحي في 11 فبراير من ذات العام.