أكد مصدر بإدارة الجمارك بباب سبتة، أمس الأربعاء، أن 214 ألف شخص من أفراد الجالية المقيمة بالخارج توافدوا على المغرب عبر موقع باب سبتة، منذ انطلاق عملية العبور “مرحبا 2014” وإلى غاية ليلة الثلاثاء الماضي.

وأوضح مصدر ذاته، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عدد أفراد الجالية المقيمة بالخارج، الذين حلوا بالمملكة عبر موقع باب سبتة من 6 يونيو الماضي وإلى غاية ليلة أمس الثلاثاء، بلغ 213 ألف و 887 شخصا، وهو نفس العدد تقريبا الذي سجل خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة، في حين بلغ عدد السيارات العابرة للموقع 47 ألف و 515 سيارة، بزيادة قدرها9.10 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وبلغ عدد أفراد الجالية المقيمين بالخارج الذين غادروا المغرب في اتجاه بلدان الإقامة عبر موقع باب سبتة، خلال الفترة نفسها ( 6 يونيو إلى 26 غشت)،171 ألف و 282 شخصا مقابل 32 ألف و 919 سيارة، بزيادة نسبتها 2.9 بالمائة بالنسبة للأشخاص و 3.4 بالمائة بالنسبة للسيارات مقارنة مع الفترة ذاتها من العام المنصرم.

وأكد المصدر أن وتيرة المغادرة عبر موقع باب سبتة نحو سبتة السليبة عرفت يومي السبت والأحد الماضيين مع قرب انتهاء فترة العطل، ارتفاعا ملحوظا مقارنة مع الفترات السابقة من عملية “عبور 2014″، حيث بلغ عدد أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج الذين غادروا المغرب عبر هذا الموقع، 14 ألف و 63 شخصا مقابل 2911 سيارة.