منذ أن تم العمل من داخل المحطة الطرقية بجرسيف، عاشت الشركة ” ندى صفقات ” التي تسهر على تدبير مجموع المرافق بهذه المعلمة الجرسيفية، مجموعة من المضايقات بسبب رغبة إحدى شركات النقل النافدة على المستوى الوطني في كراء تلك المرافق من الشركة التي تكتريه من المجلس الجماعي لبلدية جرسيف، وهو الأمر الذي لا يسمح به القانون ويزكيه مندوب النقل بتازة، حسب تصريحات احد مسؤول شركة ” ندى صفقات “.

يوم 16 مارس كان يوم اجتماع بمقر الكتابة العامة لعمالة إقليم جرسيف، حضره على جانب الكاتب العام كل من المندوب الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بتازة، الشركة التي نالت صفقة تدبير شؤون المحطة بجرسيف، وبعض ممثلي شركات النقل الموالين لشركات النقل التي ترغب في فرض شروطها وتعويض الشركة الأم في تسيير المحطة وتعيين مديرا لها يخدم مصالحها، بتزكية من مندوب التجهيز والنقل هو ذاك الشيء الذي رفضته شركة ” ندى صفقات ” حسب تصريحات ممثليها لجرسيف 24 مما جعلها تنسحب بكل مسؤولية والتزام بدفتر التحملات التي يربطها بالمجلس البلدي لجرسيف.

هنا يجب التطرق لرأي عدد من شركات النقل الأخرى التي لم يتم استدعاؤها لحضور اجتماع الكتابة العامة، عبرت عن رفضها تدخل المندوب الإقليمي للتجهيز والنقل في شؤون الشركة التي تشرف على تسيير المحطة بكل التزام في تعاملها مع كل شركات النقل بدون تمييز أو حيف، تصريحات هؤلاء لجرسيف 24 في عدد من المكالمات الهاتفية، تحمل نوعا من الاستياء والتذمر مطالبة للسيد المندوب بالتزام الحياد محملة إياه المسؤولية في ما ستؤول إليه الأمور في حالة بقي الحال عما هو عليه وفي حالة استمر في  الضغط بشتى الوسائل لإرغام الشركة على تفويت جزء من مرافقها لشركة أخرى، وهو الأمر الذي تعتبره الشركة المشرفة على المحطة وباقي شركات النقل تدخلا غير قانونيا من المندوب و خارج اختصاصاته.

في الوقت ذاته الذي تطالب فيه شركات النقل المندوب الالتزام بتطبيق القانون الرامي إلى تنظيم هذا القطاع، تصرح عاليا شاكرة مجهودات السلطات الإقليمية في شخص السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، وكذا السلطات المنتخبة في شخص رئيس المجلس البلدي، عما قاموا ويقومون به من أجل الدفع بعجلة التنمية في مدينة جرسيف بشكل عام وتنمية قطاع النقل بشكل خاص، كما تحييهم عن مواقفهم المسؤولة والملتزمة، بالإضافة إلى تنويه ذات الشركات بمجهودات ” ندى صفقات ” المشرفة على تسيير شؤون المحطة والسهر على إرضاء جميع الشركاء من مسؤولي النقل وزبائن ومجوع المستخدمين بهذه المحطة، هي كلمات ختم بها احد ممثلي شركات النقل تصريحه لجرسيف 24 .