تدخلت مصالح النقل الطبي الاستعجالي للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الشرق، مساء هذا اليوم 29 أكتوبر الجاري لنقل امرأة في عقدها الثالث حامل، عبر مروحية من مستشفى جرسيف “الإقليمي” إلى المستشفى الجهوي الفارابي بوجدة،  حيث كانت تعاني من أعراض ولادة قد تترتب عنها مضاعفات صحية.
وحسب ما عاينته جرسيف24 بعين المكان، أن السيدة رافقها في رحلتها طاقم طبي متخصص في طب النساء والتوليد نظرا للحالة الصحية التي كانت عليها والتي تتطلب تدخلا طبيا عاجلا لإنقاذ حياتها و حياة جنينها جنينها.
و أفادت مصادر طبية لجرسيف24، أن غياب قسم للإنعاش الطبي بمستشفى جرسيف “الاقليمي” وفي ظل الافتقار إلى بن الدم في هذا المرفق الحيوي، يصعب إجراء عمليات جراحية لمثل هذه الحالات رغم توفر المستشفى على طاقم طبي متخصص في طب النساء والتوليد مما يتطلب التوجيه إلى المدن المجاورة (تازة – وجدة)

ولتأمين عملية تنقيل هذه السيدة إلى المستشفى الجهوي بوجدة، حضر إلى عين المكان كل من قائد سرية الدرك الملكي بإقليم جرسيف، قائد قيادة جماعة هوارة أولاد رحو، مدعومين بعناصر من القوات المساعدة وأعوان السلطة، ثم مسؤولين عن الجيش الملكي، بالاضافة إلى ممثل عن نيابة وزارة الصحة بجرسيف ومدير مستشفى جرسيف “الاقليمي” مرفوقا بأطره الصحية، وكذا عناصر الوقاية المدنية تحسبا لأي طارئ.

01 02 03 04 05 06