توفيَتْ شابة، تبلغ ربيعها الـ 22، وتنحدر من قرية أولاد موسى بمدينة سلا، إثرَ إصابتها بحروق بليغة قبل نحو أسبوع، مُخلّفة طفلين.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى حين عثور المتوفّاة على طليقها، الذي افترقت عنه قبل شهر ونصف، بمعية امرأة تركب معه سيارته في إحد مواقف العربات، وقد دفعتها مشاعر الغيرة إلى صبّ كمية من البنزين على السيارة، وإيقاد النار فيها.

وفيمَا لاذَ الطليق بالفرار رفقة المرأة التي كان برفقتها، شبّت النيران بالعربة ونالت من موقدتها، لتُصاب بحروق تطلّبت نقلت صوب مستشفى ابن سينا بالرباط حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.