كشف تقرير مرافق لمشروع قانون المالية لسنة 2015، لائحة أبرز المقرضين للمغرب خلال سنة 2013، واعتلت فرنسا لائحة الدول المقرضة بما مجموعه 35 مليار درهم، تلتها اليابان بمجموع قروض وصلت إلى 9 مليارات درهم.

أما في ما يتعلق بالمقرضون من الؤسسات الدولية، فقد احتل البنك الدولي للإنشاء والتعمير المرتبة الأولى بغلاف قدره 34,7 مليار دولار، تلاه البنك الإفريقي للتنمية بمبلغ 32,9 مليار درهم، أما المقرض الثالث فكان البنك الأوروبي للاستثمار بقرض يصل إلى 24 مليار درهم.

أما في ما يخص ديون المؤسسات العمومية، فاحتل المكتب الوطني للماء والكهرباء الرتبة الأولى في الدائنية بمبلغ 36 مليار درهم، تلته الشركة الوطنية للطرق السيارة بدين يصل إلى 22,9 مليار درهم، وجاء المكتب الوطني للسكك الحديدة ثالثا بدين وصل إلى 8,3 مليار درهم، ثم المكتب الشريف للفوسفاط بـ7,7 مليار درهم.

يشار إلى أن حجم الدين الخارجي للمغرب تفاقم  خلال النصف الأول من سنة 2014  بنسبة 7.56 في المائة.

وقدر حجم الدين الخارجي للمغرب  بـ 262.3 مليار درهم خلال النصف الأول من السنة الجارية (حوالي 30.5 مليار دولار) مقابل حوالي 27 مليار دولار نهاية سنة 2013 أي بزيادة قدرت بـ11 بالمائة.