أخيرا تفرج وزارة الداخلية عن تصورها للتقطيع الجهوي للمملكة، فقد بعثت، أول أمس الأربعاء، مسودة المشروع إلى الأمناء العامين للأحزاب لإبداء الرأي فيها.

وأفادت مصادر «أخبار اليوم» بأن مقترحات وزارة محمد حصاد تتطابق مع ما سبق أن اقترحته اللجنة الاستشارية للجهوية، التي أوكلت رئاستها إلى المستشار الملكي عمر عزيمان، وكانت مهمتها بلورة نموذج جهوية متقدمة، تهدف إلى تحديث هياكل الدولة وتحسين الحكامة الترابية.

وأكدت المصادر أن مسودة وزارة الداخلية نالت موافقة الملك قبل تقديمها إلى الهيئات الحزبية لإبداء الرأي بشأنها.

المسودة المقترحة من وزارة الداخلية قسمت المملكة إلى 12 جهة ترابية، على رأسها جهة الدار البيضاء-سطات، التي اقترحت أن تضم عمالتين، هما عمالة الدار البيضاء وعمالة المحمدية. وستضم، إن تم اعتماد المشروع دون تعديل، 7 أقاليم: بنسليمان، مديونة، سطات، الجديدة، سيدي بنور، برشيد، والنواصر.

أما جهة الرباط-سلا-القنيطرة، فينتظر أن تضم 3 عمالات، هي عمالة الرباط وعمالة الصخيرات-تمارة، وعمالة سلا. وستضم الجهة 4 أقاليم، هي: القنيطرة والخميسات وسيدي قاسم وسيدي سليمان.

وبخصوص جهة طنجة-تطوان، التي تضم في التقطيع الجديد عمالتين، هما عمالة طنجة-أصيلة وعمالة المضيق-الفنيدق، فالمسودة تقترح أن تضم 5 أقاليم، هي: إقليم شفشاون، إقليم الفحص أنجرة، إقليم تطوان، إقليم وزان، وإقليم العرائش.