عرفت وزارة الداخلية حركة انتقالية واسعة همت العديد من رجال السلطة، على المستوى الوطني، و شملت على رأسها محليا الكاتب العام لعمالة اقليم جرسيف الى جانب عدد من رجال السلطة آخرون.

و علمت جرسيف24 من مصادر خاصة ان حسن النحير سيلتحق كاتبا عاما لعمالة اقليم جرسيف خلفا للكاتب العام السابق و قادما إليها من عمالة تطوان، كما ستعمل جرسيف24 على نشر لائحة رجال السلطة الجدد بشكل شامل.

وقبل التحاقه بمهامه الجديدة بعمالة الأقليم (إذا تم تأكيد الخبر رسميا) يشار أن حسن النحير من مواليد 1967 بالدار البيضاء، متزوج، التحق بالأسلاك الإدارية 1990، و كان يشغل منصب رئيس لدائرة الشرف امغوغة و اشتغل منصب رئيس قسم الشؤون الداخلية بولاية طنجة و اخرها كاتب عام بعمالة تطوان، ويعتبر من رجال السلطة المحنكين، وله تجربة وخبرة مهنية طويلة قضاها بكل من مراكش والرباط وطنجة و تطوان، قبل ان يلتحق بعمالة اقليم جرسيف.

وكما جرت العادة تعمل وزارة الداخلية على اطلاق حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة بشكل عام و هو امر عادي جدا، وفق استراتيجية تكرس منطق الحكامة التدبيرية والنجاعة الإدارية و برنامج تعاقدي بين المسؤول الترابي والدولة، كما عملت الوزارة على تطوير منظومة تدبير الموارد البشرية المرتبطة بهيأة رجال السلطة، تطبيقا للتعليمات الملكية السامية، من خلال تنزيل نظام جديد ومتكامل لتقييم أداء رجل السلطة، القائم على مبدأ الاحترافية عبر آلية للتقييم الشامل بمقاربة أكثر موضوعية، خدمة للصالح العام و التنمية في شتى المجالات، وهو ما يؤكد ان هذه التنقيلات جاءت بالشكل العادي دون خلفيات و لا عقوبات كما روج له البعض.