انفصلت سمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة في التعليم العالي والبحث العلمي والتكوين ، عن زوجها بعد عشرة عمر دامت 30 سنة، أثمرت إنجاب أربعة أطفال.

وحسب “أخبار اليوم” فإن الوزيرة وصلت مع شريك حياتها السابق، إلى طلاق اتفاقي بعد أن فشلت كل الوساطات التي قام بها وزراء في حكومة بنكيران، من أجل رأب الصدع بين بنخلدون وزوجها.

وحسب مصادر قريبة من عائلة الزوج، فإن الخلاف قديم بين الزوجين، حول عمل سمية وانشغالها بالسياسة والحزب والبرلمان، وأن الزوج كان يفضل بقاء زوجته في البيت، على التفرغ للعمل السياسي الذي يتطلب منها الكثير من الوقت والعمل والسفر داخل المغرب وخارجه.