في أولى مقابلات نادي حسنية جرسيف لكرة اليد برسم الدورة الأولى من بطولة القسم الممتاز والتي جمعته بنادي الفتح الرباطي يوم السبت 03 يناير من العام الجديد، بحضور باشا المدينة وبعض رجال السلطة المحلية والمنتخبة وعدد من المهتمين بالشأن الرياضي بالإقليم، وبدعم جماهيري غفير ملأ جنبات القاعة المغطاة بجرسيف، حقق الخضر انتصارهم الأول كتعبير من أبناء جرسيف على رغبتهم في تحقيق الأهم خلال هذه البطولة، كما هو واضح من خلال تصريحا رجال النادي في ميكروفون جرسيف 24 .

ففي تصريح للمستقدم خالد الفيل بعد انتهاء المقابلة أشار إلى أن المقابلة الأولى دائما تكون صعبة نظرا لغياب الاستعدادات الكافية والقابلات الودية قبل انطلاق البطولة حتى يظهر فريق حسنية جرسيف بالمستوى الذي يستحقه، لكن نعد جمهور مدينة جرسيف بالشيء الكثير وما تحقيقنا الفوز اليوم إلا دليل على طموح النادي للعب على أحد الألقاب.

الإطار التقني ومساعد مدرب الحسنية مراض الغولي أكد أن نتيجة المبارة في أول مقابلة وضد فريق كالفتح الرباطي تبقى نتيجة مرضية وهذا ما يسمح لنا بالقول أننا نطمح للعب الأدوار الطلائعية ولما لا اللعب على اللقب شريطة توفر دعم الجمهور لنا.

أما المدرب الدولي التونسي بن خالد فكان له رأي مخالف بعد تصريحه الصريح لمراسل جرسيف 24 ، حيث أشار إلى أن عناصره لم تكن موجودة على رقعة الملعب مما يؤكد أن عرض لاعبي النادي الجرسيفي لم تكن مقنعة لطموحات مدربهم، فالتحدث عن الفريق الخصم ليس من اختصاصي أما فريقي فلم يكن حاضرا فالريق الذي شاهدناه اليوم فريق جديد، بدليل أن هناك لاعبين لهم ما بين يومين و 10  أيام فقط  بمدينة جرسيف، يضيف بن خالد، نحتاج إلى أكثر من شهر من التحضيرات وما وقع اليوم كان عادي جدا، لو كان فريقنا تكمن من الاستعداد بالشكل الكافي لفاز بنتيجة أكبر، فالفريق لم يكن حاضرا بدنا غير منسجم، ينقصنا شيء من الوقت لنكون في مستوى تطلعات الجمهور، وقبل أن ينهي كلامه التمس من الجمهور الجرسيفي بالتحلي بقليل من الصبر ونعده بنتائج مشرفة .

أما رئيس النادي الأخضر فكانت علامات الفرحة السرور بادية على محياه وهو يهدي الفوز للجمهور الجرسيفي ولكل الشركاء من سلطات محلية و إقليمية ومنتخبة، ملتمسا مواصلة دعم فريقهم حسنية جرسيف لكرة اليد.

[youtube id=”BMPty5b99-k”]

[youtube id=”PwyBjKw2OaM”]

[youtube id=”jAIPFBb9Lq0″]