نشرت شركة ” Predator Oil & Gas Holdings ” في بلاغ لها، أنها حصلت رسميا على رخصة التنقيب عن الغاز في شمال شرق المغرب، و بالضبط داخل تراب إقليم جرسيف، بعدما أعلنت شركة أخرى عن تخليها عن أشغال التنقيب في بئر بمنطقة تندرارا .

و ذكرت صحف وطنية، أن شركة ” ساوند إنرجي ” قد تخلت عن التنقيب في منطقة تندرارا، بعد علما عبر دراسات عديدة انه ضعفت مؤشرات الغاز، إلا أن ” Predator Oil & Gas Holdings ” قد خصصت حصة 75 في المئة مم أسهمها للحصول على هذه الرخصة، في مساحة لا تقل عن 7269 كيلومتر مربع، و ذلك بعد أربع تصريحات تقع كلها بشرق المملكة، و بالقرب من جرسيف و شمال غرب مشروع تندرارا المنتهية صلاحيته.

 و أوردت مصادر أخرى، أن المكتب الوطني للهدروكربونات و المعن سيساهم بنسبة 25 في المئة لتغطية الحصة المتبقية، في حين قدمت ” Predator Oil & Gas Holdings ” ضمان مالي لم يتم الإعلان عن قدره.

ووفقا لشروط الإتفاقية، سوف تغطي هذه الرخصة فترة تماني سنوات من عمر المشروع، مقسمة إلى ثلاثة أجزاء، و يمكن تفويت ما تبقى إلى شركة اخرى من المترقب ان تحظى بها إن تم تطوير شروط الترخيص مع إسترداد حصة الإستثمارات المعلنة، حسب ما ورد من خلال وكالة ” إيكوفن ” السويسرية .

الصورة تعبيرية