تأكد من خلال التحاليل المخبرية التي تم إجرائها لسائقي سيارة الأجرة بإقليم جرسيف  ان %90 منها جاءت سلبية ولا يوجد اي مصاب بفيروس كورونا بين السائقين الذي خضعوا للتحاليل إلى حدود الأن ، في انتظار باقي نتائج 10% لسائقين الاخرين.

وتقود المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بإقليم جرسيف بتنسيق مع السلطات المحلية ، حملة كبيرة لإجراء تحاليل كشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لدى سائقي سيارات الأجرة و قطاعات أخرى لقرابة أسبوعين.

وتأتي خطوة إجراء التحاليل لسائقي سيارات الاجرة، في اطار توسيع وزارة الصحة لدائرة التحاليل الاستباقية للكشف عن فيروس كورونا المستجد في الوحدات الصناعية والتجمعات المهنية الكبرى، بالإضافة إلى المتواجدين في الصفوف الأمامية لمحاربة الجائحة المُعرضين للإصابة بالعدوى.

و أكد مصدر طبي داخل جناح كوفيد 19 بالمستشفى الإقليمي لجرسيف ، ان العملية مازلت مستمرة وستشمل قطاعات اخرى.

وتجدر الإشارة ان دورية لوزارة الصحة كشفت عن إستراتيجية جديدة تهدف إلى بلوغ مليونيْ فحص واختبار بحلول شهر يوليوز المقبل ،وذلك في وقت يرتقب أن يبدأ رفع الحجر الصحي تدريجياً ابتداءً من 10 يونيو المقبل.