بعد العرس الديمقراطي الذي عاشه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجرسيف المتمثل في انتخاب مجلس الفرع بالاجماع يوم 1 غشت 2015 بشكل شفاف وعن طريق الاقتراع السري للسيد أحمد بودة الاعلامي و المناضل في صفوف الحزب منذ 35 سنة وكيلا للائحة بالجماعة الحضرية لجرسيف.

كل هذا لم يعجب البرلماني سعيد بعزيز والكاتب الاقليمي عبد الله رضوان، حيث عمدوا إلى تغليط و محاولة توريط أعضاء الكتابة الاقليمية المكونة من فروع بعيدة عن المدينة و قضاياها “صاكا، أولاد بوريمة، هوارة اولاد رحو، بركين، راس لقصر، تادرت، الصباب، لمريجة”.

الخطة القذرة أيها السادة هي محاولة الايقاع بأعضاء الكتابة الاقليمية في الضغط على وكيل اللائحة “احمد بودة” المنتخب بشكل شرعي و بالاجماع  من طرف مجلس الفرع بجرسيف على التنازل لصالح “عبد الله بن عثمان” والضرب عرض الحائط الشكل الديمقراطي النزيه الذي عاشه مجلس فرع الحزب بجرسيف، وهذا مخالف للقوانين التنظيمية ومذكرات الحزب.

وللاشارة  والتذكير فإن  عبد الله بن عثمان سبق له أن خاض تجربتين فاشلتين، الاولى عندما كان رئيسا للبلدية مدة ست سنوات قضاها كلها في الاهتمام بمصالحه الشخصية بالرباط تاركا وراءه العديد من مسؤولياته لبعض الاشخاص الذين عاثوا فسادا بمصالح الساكنة. والثانية عندما انتخب من طرف الساكنة عضوا في البلدية فغاب عنها بدون عذر لمدة ست سنوات.

ولتنوير للرأي العام والمتتبعين والى كل من يهمه الامر بجرسيف فإن الخلفيات والنوايا السيئة والتآمر على المناضلين بين الثلاثي الذي يضم “سعيد بعزيز، عبد الله بن عثمان، عبد الله رضوان”.

سعيد بعزيز نائب برلماني ويطمح إلى الوصول إلى رئاسة الجماعة القروية بتادرت وكذلك إلى الظفر بعضوية المجلس الجهوي.

أما عبد الله بن عثمان فدخل هذه اللعبة القذرة اعتقادا منه أن الامر سهل للوصول إلى رئاسة الجماعة الحضرية بجرسيف فقط للتظاهر والتباهي بهذا المنصب لخدمة أغراضه الذاتية بالرباط.

فيما عبد الله رضوان يطمح أن يكون هو الرئيس الفعلي لتدبير شؤون الجماعة الحضرية بجرسيف بعد اتفاق مسبق حسب العهد المؤسس لهذه الخطة القذرة بينهم الثلاثة.

الثلاثي “الميكيافيلي” تجاوز  الشرعية والديمقراطية لأنه يعرف تمام اليقين أن عبد الله بن عثمان مرفوض من طرف كل أعضاء مجلس الفرع، لذلك يحاول إدخاله في اللحظة الاخيرة من النافذة بدل الباب.

مما لاشك فيه أن كل الاتحاديات والاتحاديين ليسوا بالسذاجة التي يظن هؤلاء، فهم من سيكون لهذا الثلاثي بالمرصاد.